هل تجوز التجارة في الفوركس؟

 لقد أصبح الكثير من المغاربة مؤخرا يتاجرون في الفوركس، خاصة في موقع إتورو الذي يتيح لك الحصول على حساب إسلامي خالي من الفائدة، ويمكنك من التجارة في العملات و بعض المعادن كالذهب و البترول. أريد من فضلكم الحصول على أدلة جواز هذه التجارة ومدى صحتها في الشريعة

Novice Posée le 12/03/2016 sur Religion.
Add Comment
2 Réponse(s)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
تداول العملات في الأسواق الدولية يكتنفه محاذير: منها أن تسوية الصفقة لا تتم إلا بعد يومين من التعاقد، وهذا يعني تأخر التقابض عن وقت المبايعة، وهذا محرم شرعاً.
ومنها: أن التسهيل الذي يحصل عليه المستثمر من الوسيط في حقيقته قرض، وهذا القرض ليس مجانياً، بل هو مقابل العمولات التي يأخذها الوسيط من عمليات البيع والشراء. فهو إذن قرض جر نفعاً، وهذا ربا. وعلى أحسن أحواله يكون حكمه حكم بيع العملة بثمن مؤجل، وهذا أيضاً محرم؛ لما فيه من تأخير التقابض المحرم شرعاً.

والله أعلم

 

الدكتور / سامي بن إبراهيم السويلم

Administrateur Répondu le 17/03/2016
Add Comment

:السلام عليكم المتاجرة في العملات لا تجوز لعدم التقابض بين المتبايعين هناك حكم شرعي لتجارة في سوق العملات والذي ينص عدة احكام و ضوابط شرعية

 أ ) أن يتم التقابض قبل تفرق العاقدين، سواء أكان القبض حقيقياً أم حكمياً.

 ب ) أن يتم التماثل في البدلين اللذين هما من جنس واحد ولو كان أحدهما عملة ورقية والآخر عملة معدنية؛ مثل الجنيه الورقي والجنيه المعدني للدولة نفسها.

 ج ) أن لا يشتمل العقد على خيار شرط أو أجل لتسليم أحد البدلين أو كليهما.

 د ) أن لا تكون عملية المتاجرة بالعملات بقصد الاحتكار، أو بما يترتب عليه ضرر بالأفراد أو المجتمعات.

 هـ) أن لا يكون التعامل بالعملات في السوق الآجلة

 

Novice Répondu le 18/03/2016
Add Comment

Votre réponse

En répondant à cette question, vous acceptez les conditions d'utilisation